التخطي إلى المحتوى
ايران - مطبات 

نشرت وسائل إعلام إيرانية ما فعلته قراصنة الانترنت في تسريب معلومات 5 مليون مشترك في خدمات إحدى شركات الأتصالات المحلية, والمتخصصة في تشغيل الهواتف المحمولة من ايران .

وذكرت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية “إيسنا”، الخميس، أن مركز بيانات شركة “رايتل” لخدمات الاتصالات تعرض للاختراق ما أدى إلى تسريب معلومات 5 ملايين و 500 ألف مستخدم .

وأكدت وزارة الاتصالات الإيرانية وشركة رايتل التي تعد ثالث مشغل لخدمات الهواتف المحمولة قي البلاد صحة تسريب معلومات خاصة للمستخدمين,  تتضمن اسم المشترك والرمز الوطني ورقم الهاتف والعنوان والرمز البريدي.

وقالت الشركة أنها قديمة وتعود إلى 4 سنوات مضت متاحة للبيع عبر الإنترنت، في الوقت الذي أشار رئيس هيئة تنظيم الاتصالات الإذاعية في إيران، حسين فلّاح جوشقاني بأصابع الاتهام إلى العامل البشري.

وأعتبر المسؤول الحكومي في تغريدة عبر موقع “تويتر” أن شركة “رايتل” مسؤولة عن هذه الواقعة وسرقه معلومات بعد تعرضها للقرصنة وتسريب بيانات ملايين المشتركين لديها .

حيث أن الشركة الإيرانية لم توضح عدد عملاءها الذين تعرضت معلوماتهم الشخصية للسرقة وأصبحت متاحة للبيع عبر الإنترنت، قبل أن تنفي تعرض قاعدة بيانتها للاختراق .

شكوك العملاء من قراصنة الانترنت : 

حيث أن شكوك مستخدمين إيرانيين أثارت الواقعة على وسائل التواصل الاجتماعي حول إمكانية تستر مسؤولي مشغل خدمات الهواتف المحمولة على تسرب معلومات المستخدمين خلال السنوات الماضية .

وقد تأسست شركة “رايتل” المشغل الثالث لشبكة الهاتف المحمول في إيران بعد شركتي “همراه أول”، و”إيرانسل” بواسطة منظمة الضمان الاجتماعي نهاية عام 2011 .

وتضمنت سرقه معلومات في ايران من قبل قراصنة الانترنت,  الاسم الأول والأخير، ورقم الحساب، ورقم البطاقة، ودليل كلمة المرور، والبريد الإلكتروني للمستخدم، ورقم المستخدم ومعلومات أخرى، وفق “فردا” .